time

كيف أتجاوز إحباطاتي ؟

يقول آرنست هولمز في كتابه: النظريات الأساسية لعلم العقل (أفكاري تتحكم في خبراتي، و في استطاعتي توجيه أفكاري)

كلنا احيانا نتعرض للإحباط ، لكننا نتجدد باستطاعتنا، و برغبتنا متى نريد ذلك ،نتجدد لتفاؤل جديد، فمثلما تغرب الشمس في يومها المتعب، ستشرق لتطل بروعتها إعلان بداية يومها الجديد ، و أنت من الطبيعة ، تشبهها كثيرا ، فابدأ بقوة وطلاقة يومك الجميل.
فعلا قد نمر بأوقات عصيبة جدا يصعب تحملها ، حينها الله يكون قد اختارنا ليختبر صبرنا نه القائل إن بعد العسر يسريين ، قد تؤثر فينا ظروفنا القاهرة ، التي تفقدنا الرغبة في الاستمرار في الحياة لكنه تعالى يأمرنا ألا نقنط من رحمة الله .. ففقدان عزيز مثلا هو أكبر ما يمكن أن يصيبنا ، لكن عندما نتذكر رعاية الله الأفضل ، يهدأ بعض من حزننا ليجبر خاطره رحمة الله التي وسعت كل شيء…كذلك التعرض لخسارة ما، انحصارنا في مخاوف ما … قد يفقدنا أيضا توازننا النفسي ، لكن شروق شمس صباح جديد قد تدعوك لاستدراك ما راح منك بالتعلم من أخطائك وأيضا أخطاء غيرك ، باستغلال خير ما يمكن أن يقبل إليك بما أوتي فيه من جوانب إيجابية ، لتبدأ بشكل جديد أكثر قوة و صرامة…كل هذه الآلام قد تصيبنا بالاكتئاب ، بالضعف و الحزن و التعب و المرض…لذا لا بد لنا من أن نكون أكثر إدراكا له حتى نستطيع أن نمر بسلام و نجاح على آلامه، بمنظار وجود غد أفضل،لهذا لابد من التعرف على معنى الاكتئاب أكثر لمقاومته بشكل أنجع.
يقصد بالإحباط (Frustration) في علم النفس، حالة يتعرض لها الفرد عند مواجهة موقف معين يتعارض مع رغباته و دوافعه ، و يكون لعوامل داخلية: (صراعات نفسية، عدم الاستطاعة البدنية..) أو عوامل خارجية : كالعوامل المادية و الاجتماعية و الاقتصادية..)
للتخلص منه لا تفقد الأمل و حاول مجددا ، ابذل جهدا مضاعفا ، سيكافئها الله بنتائج مرضية تعوضك ما فقدته. أو فكر في بدائل ناجحة توصلك إلى هدفك.
تسمى هذه الحيل الذكية اللاشعورية في علم النفس باسم الميكانزمات الدفاعية أو الحيل العقلية ( mental mechanism ) ،وهي عبارة عن سلوك يهدف إلى تخفيف من حدَة التوتر المؤلم الناشئ عن الإحباط واستمراره لمدة طويلة .
من هذه الحيل: الكبت، النسيان، الإعلاء، التعويض، التبرير، النقل، الإسقاط، التوجيه، تكوين رد الفعل، أحلام اليقظة، الانسحاب، والنكوص.يكون الإحباط أحيانا سلبيا مدمرا ، و أحيانا أخرى بناءً لأنه يحمل الفرد على استدراك ما فاته من خلال تجربته و خبرته .
لذا كن كما نريد أن تكون حاول.. كن أكثر قوة ، استدرك ضعفك و استبدله بقوتك ، لتصبح اكثر فعالية و نجاحا ، ثق بنفسك و تأكد أنك ستستطيع فعل ذلك كونك أفضل مخلوق عند الله ، أكرمك و ميزك بنعمة العقل ، استخدمه لخدمتك ، و حاول دوما أن تصبح أفضل ، لأني أأكد لك بعباراتي هذه أنك : (اليوم أنت أفضل من الأمس لأنك اكتسبت خبرة جديدة لتصبح كما تريد أن تكون ).و ما يحدث لك من تجارب قاسية تكسبك خبرة و شخصية أكثر حكمة.لذا يمكنك اتباع بعض الخطوات المتواضعة نحو النجاح منها :
ـ افتح صفحة جديدة في كتاب حياتك هذا، ابتعد عن المحبطين و مصاصي الطاقة..
ـ خطط بذكاء لأهدافك ،أكتب ذلك على دفتر خاص ثم راقب ما أنجزته منها ، إنه الله وهبك نعمة العقل لتستخدم قوتك الكامنة فيه، مستغلا ما وهبك من طاقة روحية و الفكرية مشغلا بحكمة في ذلك وقتك،ومديرا بحزم أولوياتك، إن لم تعرف كيف .. اقرأ ما يحفزك و شاهد فديوهات في كيفية تنظيم الوقت و الأولويات، عن قصص الناجحين ، عن تجارب الآخرين السيئة او المحظوظة …
ـ قرر أن تتغلب على مخاوفك ، و تمضي لخيارات أفكار إيجابية ، تعلم تقنية التأمل و الاسترخاء ، التنفس الصحي… لأننك وحدك المسؤول عن حياتك.
ـ اتبع إرادة مواهبك المفضلة و اصقل الإبداع الساكن فيها ، اعتني بها أكثر ، استثمر فيها أكثر،ومتعنا بإنجازات إبداعك .
ـ نفذ و ضع أمورك في الفعل..بهذه الخطوات البسيطة ستستطيع لملمة مشاكلك .
ـ استمر لتكون أفضل و كما تريد ان تكون مستقبلا ، فالكون كله مسخر من أجلك ، قال تعالى :
(أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِير) الآية 20 من سورة لقمان.
يمكن تجاوز إحباطاتك بنفسك أولا ثم بمساعدة من حولك ممن يحبك.
ستستطيع ذلك ولو تدريجيا لكن.. بشرط ألا تلتفت إلى الوراء، لأنه من يختار الصعود على سلم الطموح، لا يلتفت إلى ما يوجد في الاسفل.

الكاتبة و المستشارة: نادية بلعربي

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

التشكيلة الرسمية لنادي بوروسيا مونشنغلادباخ ضد فيردر بريمن

كورونا: تسجيل 194إصابة جديدة في الجزائر خلال الــ24 ساعة الأخيرة

شنقريحة يفتتح فعاليات ندوة” الصمود في مواجهة كورونا”

تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره التركي بمناسبة عيد الفطر