time

 

بقلم مكاوي علي جنيف

تعتبر سويسرا واحدة من البلدان الأكثر تضرراً – مقارنة بعدد السكان – من فيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، حيث سُجّلت فيها حتى صباح يوم الأحد 29 مارس الجاري، أزيد من 14 ألف إصابة مؤكدة وبلغت حصيلة الوفيات 275 شخصاً، وفق الأرقام الصادرة عن الكانتونات.

حتى صباح يوم الأحد 29 مارس، تم تسجيل 14184 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وتأكدت وفاة 275 شخصاً، وفقاً لإحصائيات الكانتونات السويسرية مُجتمعة.

أصدرت الحكومة السويسرية تعليماتها لكل السكان تطالبهم فيها بالبقاء في منازلهم خاصة المرضى وكبار السن الذين تجاوزت أعمارهم 65 عاما. كما فرضت حظرا على مستوى البلاد على أي تجمّع يضم أكثر من خمسة أشخاص وأقرت المزيد من الإجراءات للمساعدة في دعم الاقتصاد.

يوم الجمعة 27 مارس، قالت الحكومة السويسرية إنه بإمكان الكانتونات إغلاق المصانع ووقف الأنشطة الصناعية إذا ما ثبت أن استمرارها سيؤدي إلى زيادة انتشار فيروس كورونا، لكنها اشترطت التزام السلطات المحلية في الكانتونات بالمعايير التي حددتها السلطات الفدرالية. 

تم استدعاء أفراد من الجيش الفدرالي لمساعدة ضباط الجمارك العاملين على المعابر الحدودية مع الدول المجاورة.

يوم 16 مارس، أعلنت الحكومة دخول البلاد في “وضع الحالة الاستثنائية” وفرضت حظرا على جميع المناسبات العامة والخاصة، وأمرت بإغلاق الحانات والمطاعم والمنشآت الرياضية والأماكن الثقافية واستثنت المحلات التي توفر السلع الأساسية للسكان. كما تم إغلاق جميع المؤسسات التعليمية في البلاد وستظل هذه التدابير جارية حتى يوم 19 أبريل.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

بعد تبرؤ الرئيس من الأفلان..هل سيحال الحزب العتيد للمتحف

محمد السعيد: الرئيس تبون رئيس كل الجزائريين..و لا علاقة له بالأفلان

الكلوروكين ينقذ 98.2 % من الجزائريين المصابين بفيروس الكورونا

إيداع ثلاثة مدراء لمركب مطاريس تيبازة الحبس المؤقت !