13 مركز بريدي بولاية البليدة يضمن الحد الأدنى من الخدمات

كشفت، مؤسسة بريد الجزائر، اليوم، عن ضمان الحد الأدنى للخدمة لمكاتب البريد الموزعة عبر تراب ولاية البليدة، التي تخضع للحجر الصحي بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.
وجاء في بيان بريد الجزائر، أنه تحسبا لهذه الوضعية الاستثنائية التي تعيشها ولاية البليدة منذ يوم أمس الثلاثاء ولمدة عشرة أيام بعد تسجيل أعلى معدل من الإصابات بهذا الفيروس منذ بداية تفشيه، قررت مصالح بريد الجزائر فتح المكاتب البريدية الموزعة عبر 13 بلدية بهدف ضمان الحد الأدنى من الخدمات ومرافقة زبائنها في ظل هذا الظرف الصعب.
وأفاد البيان أن الأمر يتعلق بالمكاتب الموزعة عبر كل من بلديات بوقرة ومفتاح والأربعاء وبوعينان وبوفاريك بحي الملعب وواد العلايق، وأولاد يعيش وبني مراد، فضلا عن المكتب البريدي بباب الرحبة ببلدية البليدة وبوعرفة والشفة والعفرون وموزاية.
ووأود البيان ذاته، أنه سيتم تدعيم هذه المكاتب بالمكتب البريدي المتنقل الذي سيجوب مختلف أحياء الولاية.
ودعت مصالح بريد الجزائر، زبائنها إلى عدم التوجه لمكاتب البريد إلا في حالات الضرورة القصوى مع احترام كافة تدابير الوقاية اللازمة وهذا تفاديا للإصابة بعدوى هذا الفيروس.
كما تطالبهم أيضا بتفهم هذه المرحلة الحساسة والتحلي بروح المسؤولية وتسهيل عمل موظفي البريد, الذي يسهرون على ضمان استمرارية الخدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق