لجنة الصداقة الجزائرية التركية تطالب إبسترجاع العالقين بمطارات تركيا .

دعى أحمد صادوق رئيس لجنة الصداقة الجزائرية التركية السلطات الجزائرية التكفل بالمواطنين الجزائريين العالقين بالمطارات التركية والتدخل العاجل على رأسها وزارة الخارجية، وزارة النقل و القنصليات والسفارات وتحمل كامل المسؤولية في حالة اذا تعرض أحدهم بالسوء خاصة و أن وضعيتهم مزرية جدا .
وقال أحمد صادوق في أتصاله مع موقع _ دزاير توب – مساء اليوم أنه تلقى إتصالات عديدة من المواطنين العالقين بمطارات تركيا، مؤكدا أن وضعهم كارثي ويتخبطون في معاناة كبيرة طيلة ثلاث أيام كاملة بلا تكفل ولا رعاية ومن دون حتى أكل او شرب، مشيرا أن الأمر زاد تعقيدا بتواجد نساء وأطفال وحتى بعض المرضى الذين أجرو عمليات جراحية.
وفي هذا الإطار، شدد ذات المتحدث على ضرورة حل هذه المهزلة وتوفير طبيب مناوب لمرافقة المرضى وأصحاب العمليات الجراحية، وكذا إرسال الأطعمة للمتواجدين هناك كحل مؤقت مع توفير أماكن مناسبة محترمة حال فرض الحجر الصحي عند عودتهم لأرض الوطن، مستغربا في الوقت نفسه ضرب شركة الخطوط الجوية الجزائرية تعليمات رئيس الجمهورية عرض الحائط.
عبير ربيعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق