نائبة بالبرلمان تنتفض ضد فساد الإدارة المحلية بالبويرة و ترافع للتنمية …

لقت مداخلة النائب عن ولاية البويرة السيدة بوداود نورة إستحسان شعبي كبير خاصة بولاية البويرة ..

و كانت قد ادلت بتصريحات خطيرة و غير مألوفة داخل قبة زيغود يوسف على إثر عرض مخطط عمل الحكومة..
بروتوكول بمثابة والي موازي و رئيس ديوان يتربع على عرش مملكة و قائمة طويلة للفساد الإداري هذه الكلمات المدوية تلتها على مسامع الوزير الأول السيدة بوداود نورة…
و لم يقتصر الأمر إلى هذا الحد حيث أكدت النائب عن تلقيها لشكاوي عديدة من قبل المواطنين للحالة المزرية التي يعيشون بها و خاصة في المنطقة الشرقية للولاية أين يتواجد القبائل الأحرار على حد وصفها و تغيب التنمية بسبب البيروقراطية الإدارية التي وجدت رحما خصبا ، بإستثناء رئيس المجلس الشعبي الولائي و بعض البلديات الذين يعملون جاهدا حسبها لرفع الغبن عن المواطن في ظل مناخ متعفن سيطرت عليه بقايا النظام السابق حسبها …
و أكدت على رفعها لتقرير مفصل لرئاسة الجمهورية يوثق كل الوقائع سالفة الذكر في إنتظار تحرك السلطات الفوقية لتدارك الأمر و إنقاذ البويرة التي وصلت إلى ترتيبها كولاية نموذجية للفساد حسب ذات النائب ، إضافة إلى تلاعب كبير بملف الإستثمار فيما يخص المنطقة الصناعية ..
فهل ستلقى رسالة السيدة بوداود نورة القوية إستجابة من الرئاسة هذا ما ستسفر عليه الأيام القادمة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق