بن قرينة : لم أكن يوما من العصابة وفي حال فوزي سأعتمد قنوات تلفزيونية خاصة

أدى، اليوم الخميس، المترشح للانتخابات الرئاسية عبد القادر بن قرينة، واجبه الانتخابي، بمدرسة احمد عروة ببوشاوي، بالعاصمة، مؤكدا أن الشعب الجزائري يدرك جيدا كيف يستمر في حراكه الذي بدأه في 22 فبراير ، من خلال التوجه لصناديق الاقتراع لاختيار المترشح الذي سيستجيب لمطالب الحراك وسيعمل على تفكيك نظام العصابة ومنظومة الفساد.

وأكد بن قرينة في ذات التصريح، أنه في حال فوزه في الاستحقاقات الرئاسية فإن أولى القرارات التي سيتخذها ستكوناعتماد القنوات التلفزيونية الخاصة في إطار دفتر شروط معين وشفاف حتى تتمكن من أداء مهامها بكل حرية ودون ابتزاز.

وأضاف بن قرينة أنه لم يكن يوما جزءا من العصابة، ولطالما دعم الحراك الشعبي وشارك فيه. وقال أن من بين شروط نزاهة الانتخابات خروج الشعب للانتخاب وحماية الصناديق الى جانب استمرار المؤسسة العسكرية في مرافقة الانتخابات، معتبرا أنه “يفترض أن يصنع الحراك اليوم ملحمته في صناديق الاقتراع بثورة سلمية لاختيار من يمثله.

فلة منصوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق