لقد إنتهى عصر الأنبياء ..بقلم/سارة بانة

انتهى عصر الأنبياء يا صاح، أنت الآن في عصر أكثر وضوحا، لم تعد الشمس مغرية للحد الذي يمكن أن يعتقد بشري عاقل أنها إله، وحتى القمر وطأته الأرجل…

إنه العصر الذي يمكنك أن تعرف بأن فرعون ومن والَوْه يمكن القضاء عليهم وأنت في الطرف الآخر من الكرة الارضية، قنبلة واحدة ستقضي على الجميع بكل سهولة..

فهمتَ الآن لماذا انتهى عصر الانبياء؟ لا شيء مبهم يدعو لتصحيح المفاهيم وإبعاد شبهة الألوهية عن الموجودات، حتى تجار الأديان كشفتْهم الهفوات المتكررة على التويتر والفيسبوك و و …الخ .

الأنبياء لن يظهروا الآن، فلا يمكن أن تهدي كافرا اختار طريقه، و حتى عبيد هذا العصر الذين كلما سقط بشري كانوا قد تذللوا له، ولَّوا وجوههم شطر بشري جديد يملك شيئا من السلطة، حتى هؤلاء، هم أحقر عبيد عرفتهم البشرية، لا شيء يدفعهم لذلك سوى حقارتهم، و الأنبياء لا يهدون الحقيرين ..

#سارة_بانة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق