تنظيم طلابي يسيء للطلبة ويصف المركز الجامعي تيبازة بالملهى

لازال وصف المركز الجامعي مرسلي الله تيبازة بالملهى من قبل إحدى التنظيمات الطلابية يثير عديد ردود الفعل خاصة بعد أن أصدرت الإدارة المركزية بالمركز الجامعي لبيان صحفي نفت فيه كل ما جاء في البيان الذي نشرته بعض وسائل الإعلام على لسان ممثلين لهذا التنظيم.

وجاء في بيان الإدارة المركزية للمركز الجامعي أنها* تتابع بأسف الإدارة المركزية بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله التجاوزات الخطيرة والممارسات غير المسؤولة التي تقوم بها أحدى التنظيمات الطلابية بالمركز، التي عرف عنها سلوكات مشبوهة مع الادارات المتعاقبة على المركز .
حيث بعد استلام المدير الحالي الاستاذ الدكتور لخلف عثمان ورغم حالة الاستقرار التي بات المركز يعرفها بعد ذلك وكذا الإجراءات التي يسعى من خلالها لتقريب الإدارة من الطالب. وسعيا منه لتذليل العقبات الادارية للطالب والتركيز على البحث العلمي. الا ان احدى التنظيمات الطلابية تحاول بكل استطاعتها نسف هذه الجهود من خلال اختلاق المشاكل .والمساومة في بعض الأحيان حول مصالح شخصية لأعضاء مكتبها. وكذا ابتزاز المسؤولين مثل ما حدث مؤخرا في مسابقة الدكتوراء .عن طريق نشر الاشاعات والأكاذيب عبر صفحات الفايس بوك. وتأليب بعض الطلبة واستخدامهم لتحقيق مآرب شخصية. وإثارة الفتنة بعد أن تم قطع مورد الامتيازات الشخصية التي استفادت منها سابقا. ويسعى هذا التنظيم الذي ينتهج نهج العصابة في المماطلة والمساومة رفقة بعض المنابر الإعلامية وصفحات الفايس بوك إلى تشتيت الطلبة و تغييبهم عن هدفهم الأسمى وهو طلب العلم .
وتؤكد الادارة المركزية للمركز الجامعي مرسلي عبد الله انها تفاجأت من البيان الذي نشر على موقع النهار اونلاين رغم ان مدير المركز استقبل ممثلين عن هذا التنظيم يوم الثلاثاء واستمع لانشغالاتهم وتكفل بكل مطالبهم . و هم يثبتون بهذا الفعل الازدواجية في التعاطي مع الاحداث والانحدار الأخلاقي في التعامل مع الاخرين.
وتؤكد الإدارة المركزية ايضا بانها تحتفظ بحق الرد القانوني على الاتهامات الباطلة التي صاغها ممثلو هذا التنظيم عبر بيان نشر على بغض وسائل الاعلام .وتنفي جملة وتفصيلا كل ما جاء فيه.
وتشدد الإدارة المركزية بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله ايضا على التزامها للطرق القانونية لاسترداد حقها بما يكفله القانون الجزائري .
الإدارة المركزية بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله تيبازة
28 نوفمبر 2019*

وهذه بعض ردود الفعل من قبل بعض الطلبة بعد نشر البيان :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق