المازدا المقدسة..بقلم/محمد دلومي 

المازدا المقدسة..بقلم/محمد دلومي

[ ] لا شك من ان المرشح للرئاسيات القادمة عبد القادر بن قرينة سجل الكثير من الأهداف في مرمى منافسيه من خلال خرجاته الانتخابية التي أبان فيها عن قوة في الإقناع و الطرح معا، لكن في بعض الأحيان بن قرينة هذا يسجل أهدافا مجانية ضد مرماه و آخر هدف سجله صاحبنا ضد مرماه هو تصريحه المتعلق بالمازدا المباركة التي توصل المحظوظ الذي يركبها إلى كرسي المرادية، فقد صرح بن قرينة ان سيارة المازدا باشي التي تخص الشيخ بن الكبير شيخ زاوية أدرار حسب ما نقله عن نجل الشيخ مازدا مباركة توصل كل من يركبها إلى قصر المرادية، لانه سبق للرئيس بوتفليقة ان (دار بيها دارة) فباركته و اسكنته المرادية عشرون عاما إلا شهرين. كنت ألوم بلعيد و ميهوبي لأن بداية حملتهما كانت من خلال التبرك بالاضرحة، و ها هو اليوم زميلهم في الترشح يتبرك بالمازدا المقدسة، و الظاهر ان المازدا باشي هاته اغلى من رويس رويس ما دام انه بإمكانها أن توصل الناس للرئاسة، و الظاهر ان أي طامح في الرئاسة في العالم مستعد لاستئجارها بملايين الدولارات و لعل أول من يفعل سيكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يواجه مشاكل كبيرة في عهدته الأولى قد تعصف به حتى قبل الانتهاء من العهدة الأولى، و اكاد اجزم انه مستعد لدفع ملايين الدولارات مقابل(تورنة) واحدة بالمازدا المباركة التي يمكنها إيصال الناس حتى للبيت الابيض و ليس لقصر المرادية فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق