أكثر من 2300 عامل بمجمع تونيك من دون أجر

شن عمال المجمع العمومي المتخصص  ورق التعليب “تونيك”، إضرابا عن العمل بداية من يوم أول أمس الثلاثاء، وذلك احتجاجا على رفض الإدارة الرد على انشغالاتهم وتقديم التوضيحات اللازمة والتي تتصل بمصير مؤسستهم، خصوصا ما تعلق برأس المال المتداول والتأخر في دفع الأجور الخاصة بالعمال في موعدها الشهري المحدد.

وأفاد مصدر مسؤول من المجمع أن مؤسسة تونيك العمومية تعيش وضعية صعبة، بعد وقف الحكومة استيراد بعض المواد الأولية التي تدخل في الإنتاج، وهو الأمر الذي زاد في تفاقمه الوضع السياسي الذي تعيشه البلاد.

وأشار المتحدث إلى أنه قد تم تنصيب مدير جديد للمجمع، قام بدوره بمراسلة وزيرة الصناعة جميلة تمازيرت، من أجل التدخل لإنقاذه من الإفلاس.

وتجدر الإشارة إلى أن المصنع قد أوقف إنتاجه بسبب شح الموارد المالية ورفض البنوك منحه قروضا بسبب عدم وجود ضمانات.

هذا ويشهد مجمع تونيك وضعية مالية صعبة، بعد توقف الإنتاج إثر وقف استيراد بعض المواد الأولية، في حين راسلت إدارة المجمع وزيرة الصناعة في انتظار تحريك ملف المصنع.

ويعتبر مجمع تونيك الحلقة الرئيسية في عملية استرجاع وتحويل وتوضيب الورق في الجزائر، حيث أنه كان يطمح إلى تطوير قدراته الغ،تاجية ليصل إلى حجم 80 ألف طن من الورق المرسكل، من أصل مليوني طن تسترجعه جميع المركبات الصناعية مجتمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: