الشرطة ترافق وتهنئ المنتخب الوطني …”شرفتم الجزائر بين الأمم”

المنتخب الوطني لكرة القدم بطل إفريقيا:

المديرية العامة للأمن الوطني  ترافق فرحة المواطنين

بانتصارات محاربي الصحراء

 

رافقت المديرية العامة للأمن الوطني المشاركة التاريخية للمنتخب الوطني لكرة القدم في كأس إفريقيا للأمم 2019 التي جرت بدولة مصر، أثناء احتفالات المناصرين بالإنجازات الرائعة التي حققها محاربوا الصحراء طيلة الأدوار التصفوية و الإقصائية، إلى غاية بلوغهم النهائي وفوزهم عن جدارة واستحقاق بالتاج الإفريقي، من خلال تسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية والسهر على ضمان تغطية أمنية لجل احتفالات المناصرين، الذين عبروا عبر الوطن الحبيب عن فرحتهم وابتهاجهم وافتخارهم بانتصارات المنتخب الوطني في ظروف أمنية رائعة.

 

كما قامت المديرية العامة للأمن الوطني بتسطير مخططا لتأمين مجريات استقبال المواطنين والأنصار للمنتخب الوطني لدى عودته من مصر، يوم 20 جويلية 2019، الذي كان مرصعا بالذهب ومزدانا بالتاج الإفريقي، بتسخير تشكيلاتها لضمان احتفالات في جو راقي وآمن، عودة تاريخية تغمرها سعادة الانجاز الرياضي الكبير الذي سيكتب  بأحرف من ذهب في ذاكرة الأمة.

إلى جانب ذلك، ومن أجل ضمان متابعة مباشرة للحدث في مختلف ربوع الوطن، سهرت حوامات الأمن الوطني المجهزة بكاميرات على ضمان النقل المباشر لمراسم استقبال المنتخب الوطني، من خلال توفير تغطية جوية آنية بالصورة، بثت في مختلف وسائل الإعلام السمعية البصرية، حيث سمحت للمواطنين بمعايشة مجريات تنقل الحافلة التي أقلت اللاعبين عبر شوارع العاصمة إلى غاية وصولهم إلى مقر قصر الشعب.

بهذه المناسبة، تتقدم المديرية العامة للأمن الوطني بشكرها الخالص لكل المواطنين على التفهم وتسهيل عمل مصالح الشرطة، حيث لم يتم تسجيل أي حوادث خلال احتفالات الفرحة، كما تنوه مؤسسة الأمن الوطني بجهود وسائل الإعلام المختلفة على احترافيتهم في مرافقتهم لحملة المديرية العامة للأمن الوطني قبل، أثناء وبعد المقابلة النهائية التي خاضها المنتخب الوطني ضد نظيره السنغالي، وخلال مراسم استقبال أبطال الجزائر.

 

 

بعد التتويج بالتاج القاري2019

 

      المديرية العامة للأمن الوطني تهنئ المنتخب الوطني

 

“شرفتم الجزائر بين الأمم”

 

تتقدم المديرية العامة للأمن الوطني بأحر التهاني لعناصر المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم وطاقمه المسير بعد تتويجهم بكأس أمم إفريقيا بعد فوزه في المباراة النهائية أمام نظيره السنغالي بنتيجة (1-0) بملعب القاهرة بدولة مصر، بعد المشوار البطولي والأداء المحكم والانسجام الجماعي في الإحراز على الكأس التي انتزعوها عن جدارة واستحقاق بفضل ما كان لهم من تصميم على الانتصار وإسعاد الشعب الجزائري.

هذا الإنجاز الرياضي التاريخي الذي حققه عناصر المنتخب الوطني والطاقم الفني طيلة البطولة، كان محل إشادة دولية، فإنه لحق، هم جديرين بأوسمة الاستحقاق الوطني وتهنئتنا وافتخارنا، وتهنئة الشعب الجزائري على  الصورة المشرفة التي قدموها شرفوننا بها بين الأمم.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: