أخر الاخبارالمحليمنوعات

بلدية حطاطبة على وقع الإنسداد و المستفيدون من حصة 211 يستعجلون تسليم المفاتيح

تعيش بلدية حطاطبة في ولاية تيبازة هذه الأيام و منذ حوالي 03 أسبابيع أو أكثر على وقع إنسداد قد يؤثر بالسلب على مصالح المواطنين وتعطيل مشاريع التنمية المحلية بسبب إقدام 13 عضوا على تقديم إستقالتهم بصفة جماعية ، رافضين العمل مع رئيس البلدية عندما حصل سوء تفاهم بين الطرفين خلال جلسة لإعداد قائمة 20 سكن ريفي ، حيث تم تقديمها الى رئيس دائرة القليعة ووالي الولاية اللذين لم يفصلا بعد في قضية الإنسحاب الجماعي ، حسبما أكدته مصادر مسؤولة من بيت البلدية ، في إشارة الى إحتمال خلافة المستقلين بعددهم ال13 من أصل 19 المكشلين للمجلس ، و المنتمين لأحزاب المستقبل – النهضة و الأرندي على التوالي ، بأولئك الإضافيين لسد الفراغ القائم
يحدث هذا الإنسداد الذي سئم منه مواطنو البلدية بكل فئاتهم ، في الوقت الذي إحتج فيه سكان حي القندوري على عدم شروع مصالح البلدية في وضع قنوات صرف المياه من سكناتهم نحو واد حلولة من جهة ، و ينتظر فيه المستفيدون من حصة 211 وحدة سكنية إجتماعية بالمقابل، والتي تم الإعلان عن أسماءها منذ بضعة ايام فقط ، حيث أنهم يستعجلون تسليم مفاتيح شققهم الجديدة بفارغ الصبر و على أحر من الجمر كغيرهم من نظراءهم على مستوى بلديات أخرى تابعة لإقليم الولاية ، لعلهم يتنفسون الصعداء و يقضون أيام فرح الإستتفادة خلال موسم الإصطياف بدون حرج أو معاناة لظروفهم القاهرة التي ما فتئت تلازمهم منذ سنوات على مستوى سكنات هشة لا تليق لحياة أفضل على حد تعبير هؤلاء المستفيدين الذين تخوف البعض منهم من الطعون المودعة على مستوى رئيس دائرة القليعة ، حيث تم تنحية أسماء قيل بشأنها أنها لا تتوفر فيها شروط السكن و خلافتها بآخرين صنفوا أنفسهم في قائمة المستفيدين من السكن الإجتماعي ببلدية الحطاطبة.
أمير طيب لامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق