أخر الاخبارالحدثالكرة المحليةالمحليالمواهب الجزائرية

روبرتاج : النادي الرياضي النجم الصاعد “مفتاح” …خزّان الأندية العريقة

روبرتاج : النادي الرياضي النجم الصاعد “مفتاح” خزّان الأندية العريقة

يعود تأسيس الجمعية العامة لفريق “النجم الصاعد مفتاح” إلى أفريل 2017، يترأسه المدرب المتألق تلجون عبد الهادي، الذي تخرج على يديه العشرات من اللاعبين، أصبحو اليوم أرقاما مهمة ونجوما تسطع في مختلف الأندية سيما العاصمية منها.

يسعى المدرب الطموح إلى بناء فرق لكرة القدم، تمثل بلدية مفتاح ورفع راية الفريق في جميع المنافسات، سواء من البطولة الجوارية أو الدورات الرياضية، وهو ما تحقق فعلا من خلال التتويج بالفوز في العديد من الدورات المحلية والوطنية رغم الإمكانات المتواضعة والدعم الشحيح، إلا أن عزيمة المدرب واللاعبين جعلتهم يحققون إنجازات كبيرة في ظرف قصير عجزت عن تحقيقها كبرى الأندية العريقة، وما كان ذلك ليتحقق لولا عزيمة وإرادة المدرب والشباب الصاعد وبعض المخلصين الذين آمنوا بقدرات ومؤهلات الفريق الذي أصبح خزّانا حقيقيا لمختلف الأندية، فقد صنع خيرة اللاعبين لنوادي عدة على غرار “،RCK MCA، USMA، CRB” وغيرها.

كانت لنا فرصة اللقاء بالمدرب الشاب عبد الهادي تلجون، الذي ذاع صيته وأصبحت إنجازاته على لسان جميع المدربين، سألناه عن سر نجاحاته في تكوين النشىء وتدريبهم بطريقة احترافية جعلت منهم نجوما في أندية مختلفة فكان جوابه:

“مهنة التدريب بالنسبة لي هواية نبيلة، أمارسها حبا فيها،حبا في رياضة عشقتها منذ الصغر. التدريب ليس مصدر رزق كما يظنه البعض، الحمد الله .التدريب ليس موضع للتباهي و التفاخر، ولست بحاجة إلى صنع اسم فاسمي موجود من الأصل، التدريب مجال راقي، فقد تررعت في الميادين الذي اعتبره بيتي واللاعبون بمثابة أخوتي وأصدقائي وكل شيءبالنسبة لي، هدفي الأسمى أن أربيهم على أسس أخلاقية سليمة مبنية على قيم نبيلة و مبادئ راقية أولا وقبل كل شيء، فاللاعب يجب أن يكون إنسانا مرموقا بمبادئه قبل أن يمارس كرة القدم، كما أسعى بعد ذلك للإرتقاء بمستوى كل لاعب إلى أعلى مستوى ممكن، و لما لا في المستقبل القريب نرى عددا من اللاعبين ينشطون في مستويات أعلى”.

تركنا الفريق وطاقمه يحدوهم الأمل بمستقبل كروي أفضل، وكلهم حيوية ونشاط وطموح بتحقيق نتائج أفضل، في انتظار دعم واهتمام السلطات المحلية بهذا الكنز الذي تزخر به بلدية مفتاح.

عمر عاشور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق