أخر الاخبار

قايد صالح يؤكد: لا علم يرتفع فوق العلم الوطني والجزائر توحدها راية وحيدة ترفرف فوقها

أكد قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، في خطاب له اليوم الأربعاء من بشار أن “للجزائر علم واحد (..) وراية واحدة، هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية”.

وأضاف في خطاب ألقاه في ثالث يوم من الزيارة التي تقوده إلى الناحية العسكرية ببشار “لا مجال للتلاعب بمشاعر الشعب الجزائري”.

وكشف قايد صالح أنه “أصدر أوامر صارمة وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول والتصدي مرة أخرى لكل من يحاول المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال”.

 

كما وصف في كلمته حاملي بعض الرايات المحلية بـ “محاولة اختراق المسيرات” التي تشهدها الجزائر كل يوم جمعة، منذ انطلاق الحراك الشعبي في 22 فبراير الماضي.

وجاء خطاب قائد الجيش الجزائري في وقت تشهد فيه البلاد جدلا كبيرا بخصوص رفع مجموعة من النشطاء للراية الأمازيغية على مستوى العديد من الولايات.

ويصر أصحاب هذه الرايات على التأكيد على الهوية الأمازيغية للشعب الجزائري، في حين ييدي البعض تحفظهم على ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق