حكم العسكر .. الكذبة الملغمة بقلم /احمد حفصي

ما حدث اليوم كرس معادلة الجزائر تحت عباءة الحكم المدني إلى غاية تنصيب رئيس الجمهورية المنتخب بالإرادة الشعبية (الصندوق ) ..!! تم نسف أحلام دعاة هيئة رئاسية انتقالية على المقاس ومجلس تأسيسي بالكوطة ..!! المؤسسة العسكرية لم تتورط في حقل ألغام أدعياء الثورة والجزائر لازلت تحت عباءة “الحكم المدني” قبعة الجيش كسلطة أمر واقع سترافق وتضمن الإنتقال الديمقراطي عبر الصندوق لا غير ..!! مرة أخرى تسقط أطروحات” زمرة المقامرين و المغامرين والطماعين الذين أرادوا السطو على الحراك الشعبي والاستحواذ على مكاسب مبكرا ..!! مرة أخرى تتعزز التزامات الجيش …لا طموح سياسي للقايد صالح اليوم .. الجزائر في أريحية تامة أمام دول العالم لأن منظومة الحكم لم تخرج عن إطار الدستور وبتأجيل الرئاسيات في إطار دستوري .. الجزائر لن تحرج بتقارير مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة و لن ترضخ لابتزاز الاتحاد الأوربي ولا لمناورات باريس وواشنطن .. لأن الجزائر لم تسقط في فخ الزج بالمؤسسة العسكرية في معادلة الحكم تحت مسمى اعلان دستوري او إنقلاب ابيض على مؤسسات الجمهورية . المطلوب الآن من الطامحين في كرسي المرادية مغازلة أصوات الجزائريين وتحضير برنامجهم الإنتخابي بما يتماشى مع آمال وتطلعات الشعب بدل انتظار الايعاز أو رنة الهاتف .!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق