أخر الاخبارالحدثالسياسي

ميدان الحراك يتحول من البريد المركزي إلى ساحة الشهداء

قرر نشطاء في الحراك الشعبي تغيير  ميدان مظاهراتهم، من “ساحة البريد المركزي” إلى “ساحة الشهداء”، بداية من جمعة أمس الـ14 من عمر “الحراك الشعبي”.

وتأتي دعوات تغيير ميدان الاحتجاج بعد قرار السلطات تسييج سلالم البريد المركزي، بدعوى اهترائها وتشكيلها خطرا على حياة المتظاهرين.

وعجّت “ساحة الشهداء” بأعداد كبيرة من المتظاهرين، اعتلى بعضهم منبرا ووجّه رسائل بضرورة الالتحام من أجل “حماية الحراك” وتعالت هتافات “مكانش انتخابات يا العصابات”.

جدير بالذكر أن “ساحة الشهداء” تحمل رمزية ترتبط بثورة التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، ارتكبت فيها السلطات الاستعمارية مجازر ضد الجزائريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق