time

قرر نشطاء في الحراك الشعبي تغيير  ميدان مظاهراتهم، من “ساحة البريد المركزي” إلى “ساحة الشهداء”، بداية من جمعة أمس الـ14 من عمر “الحراك الشعبي”.

وتأتي دعوات تغيير ميدان الاحتجاج بعد قرار السلطات تسييج سلالم البريد المركزي، بدعوى اهترائها وتشكيلها خطرا على حياة المتظاهرين.

وعجّت “ساحة الشهداء” بأعداد كبيرة من المتظاهرين، اعتلى بعضهم منبرا ووجّه رسائل بضرورة الالتحام من أجل “حماية الحراك” وتعالت هتافات “مكانش انتخابات يا العصابات”.

جدير بالذكر أن “ساحة الشهداء” تحمل رمزية ترتبط بثورة التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، ارتكبت فيها السلطات الاستعمارية مجازر ضد الجزائريين.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

التشكيلة الرسمية لنادي بوروسيا مونشنغلادباخ ضد فيردر بريمن

كورونا: تسجيل 194إصابة جديدة في الجزائر خلال الــ24 ساعة الأخيرة

شنقريحة يفتتح فعاليات ندوة” الصمود في مواجهة كورونا”

تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره التركي بمناسبة عيد الفطر