محمد جميعي ينصف القواعد الحزبية للأفالان عكس سابقيه

باشر الأمين العام للافالان محمد جميعي بخطوة جد مهمة و تعتبر مفصلية في الوقت الراهن و هي النزول للقواعد الحزبية عن طريق إرسال 130 قيادي افالاني موزعين عبر 48 ولاية و كل المحافظات للوقوف على الوضعية النظامية من جهة و التحسيس بخارطة طريق الافالان في المستقبل تزامنا مع الظروف السياسية التي تعيشها البلاد
و تعتبر الاستراتيجية التي يقوم بها الامين العام الشاب في الإنصات للقواعد و استشارتهم في القرار السياسي للحزب خطوة ايجابية و إن دلت عن شيء فهي تدل عن بعد نظر جميعي و احترامه المؤسسات الحزبية و هذا امر كفيل بتقوية العتيد و يؤكد ان القيادة الجديدة شرعية و تحترم ايضا تسيير الحزب بطرق شرعية ، عكس المسؤولين السابقين الذي حولوا الافالان إلى جهاز رهينة لأشخاص ، متجاهلين اللجنة المركزية و المحافظات و القواعد النضالية
و حسب متتبعين للشأن السياسي اعتبروا ان احترام محمد جميعي للمناضلين و إصغائه لهم سيزيد من الافالان قوة و هي الطريقة المثلى لإعادة الافالان لأمجاده و سكته الحقيقية كما سيعزز من ثقة الإطارات الحزبية في القيادة و يؤهلهم للدفاع عن المواقف الوطنية التي تتناغم مؤخرا مع قيادة المؤسسة العسكرية التي تسير بخطى ثابتة لضمان الاستقرار الوطني و تهيئة ظروف ملائمة للخروج من الأزمة السياسية و تكريس ديمقراطية حقيقية و عدالة حرة مستقلة من شأنها حماية الاقتصاد الوطني و استرجاع اموال الشعب و هو نفس موقف الافالان بقيادة محمد جميعي

مالك بلقاسم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: