أخر الاخبارالحدثالدوليالرياضةالكرة العالميةميديا Dz

برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” يفتتح موسمه السابع

منذ تاريخ 18 مارس 2019 المنصرم، بموسكو – انطلق الاستعدادات الرسمية للنسخة السابعة من البرنامج الإجتماعي العالمي للأطفال “كرة القدم من أجل الصداقة”، الذي تنفذه الشركة المساهمة العامة “غازبروم” وهي الراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ستقام الفعاليات النهائية في العاصمة الإسبانية مدريد في الفترة ما بين الـ 28 من شهر مايو/أيار وإلى الـ 2 من شهر يونيو/حزيران. الهدف الرئيس للمشروع هو دعم الرياضة بين الصغار والشباب، وتعزيز قيم أسلوب الحياة الصحي والنشط ، وكذلك نشر ثقافة الاحترام بين الجيل الجديد لأشخاص من جنسيات وثقافات مختلفة.

يشارك سنويًا الصبيان والبنات، بمن فيهم من ذوي الاحتياجات الخاصة في برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة”، وذلك لتعزيز القيم التسع للمشروع: الصداقة، المساواة، العدالة، الصحة، السلام، الوفاء، النصر، التقاليد والشرف.

سيتم في إطار الموسم السابع من برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” تنظيم فعاليات في مختلف دول العالم. ومن خلال القرعة سيتم صياغة فرق الصداقة الدولية المختلطة. وفي إطار المبادرة البيئية للبرنامج سيتم تسمية فرق الصداقة الدولية لكرة القدم بأسماء أنواع حيوانات نادرة ومهددة بالانقراض. هذا وسيتم الاحتفال باليوم العالمي لكرة القدم من أجل الصداقة حيث سيقوم الأطفال والكبار من مختلف دول العالم بدعم المشروع وبالمشاركة في مباريات الصداقة وفي الدروس المفتوحة، بالإضافة إلى ربط سوار الصداقة وهو الشعار الرسمي. ويتكون السوار من خيطين، واحد أزرق يجسد السماء الهادئة والثاني أخضر يجسد لون العشب الأخضر في ملعب كرة القدم.

سيختبر الصحفيون الصغار من جميع أنحاء العالم قدراتهم على العمل في المركز الدولي للصحافة بين الصغار، وذلك من خلال تغطية أحداث الموسم الجديد لكرة القدم من أجل الصداقة. وسيكتسب الأطفال المهارات اللازمة لمهنة المراسل، وسيكونون قادرين على تطبيق المعارف الجديدة خلال تغطية الأحداث النهائية. كما ستتاح لهم فرصة التعاون مع وسائل الإعلام الرائدة كمراسلين مستقلين.

في هذه السنة سيشارك الصغار ليس بصفة صحفيين ولاعبين ومدربين فقط ، بل وبصفة حكام للمباريات أيضا، هؤلاء الصغار سيأتون من المدارس المعنية بشؤون تحكيم مباريات كرة القدم من مختلف بلدان العالم. جميعهم سيصبحون جزءًا من معسكر الصداقة الدولي لبضعة أيام وسيحضرون الفعاليات الرياضية والتعليمية وهي ورشة عمل من لاعبين مشهورين، ودروس تحت إشراف مدربين شباب، بالإضافة إلى دروس خاصة وألعاب في إطار مدرسة “القيم التسعة”.

وسينعقد خلال الفعاليات النهائية المنتدى الدولي لكرة القدم من أجل الصداقة، وسيصبح كأس العالم لكرة القدم من أجل الصداقة فعاليةً رئيسيةً، وستقام المباراة النهائية للكأس في قلب مدريد في ساحة المدينة الرئيسية “بلازا مايور”. وفي نهاية الموسم السابع من برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” سيحضر المشاركون المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 2019، التي ستقام على ملعب “واندا متروبوليتانو” في مدريد.

حيث ستشارك الجزائر في هذه الدورة ممثلة في ثلاث لاعبين أصاغر 12 سنة و لاعب 16 , و الذين ستنافسون مع أطفال العالم لنيل لقب كأس العالم من أجل الصداقة , حيث لان يكون اللقب لبلد بحد ذاته كما هو معترف به في كثير من الفعاليات الرياضية , لكن سيكون متقاسم بين افراد الفريق المختلفي الجنسية و هو الشيء الذي تسعى المبادرة الى غرسه في اوساط الجيل القادم من الرياضيين و هو التعاون و المحبة و التشارك رغم كل الاختلافات , رئيس الوفد السيد عبد الحق سعدي , اكد ان اختيار اللاعبين كان في وقت قصير لكن هو متأكد من قدرتهم على تمثيل أنفسهم و نواديهم و الجزائر أحسن تمثيل .

“إن برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” الذي تنفذه الشركة المساهمة العامة “غازبروم” يغرس من خلال الرياضة القيم الإنسانية العالمية لدى الأطفال، ويزيل الحواجز، ويعطي فرصة العثور على المهنة والاستماع بها. توفر هذه المنصة فرصة لتعلم كيفية العمل في بيئة متعددة الثقافات، وبالتالي المساهمة في تطوير المجتمع الرياضي العالمي. هذا ما قاله السيد ميكيل بويج ، مؤسس ورئيس أكاديمية برشلونة للشباب (Soccer Barcelona Youth Academy).

“إن برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة” بفضل انتشاره العالمي وشعبيته غير المسبوقة والقيم الإيجابية التي تكمن فيه، هو بالتأكيد أداة قوية لا تدمر الحواجز الاجتماعية والاقتصادية فحسب، ولكنها تساعدنا أيضًا على فهم أنفسنا ومن حولنا”. هذا نا قالته أنانيا كمبوديا ، صحفية شابة من الهند (15 عامًا).

” التظاهرة هي لخلق مساحة خاصة توحد اطفال العالم و تتخطى بهم كل الاختلافات ”, التظاهرة و التي تفتح ابوا و افاق جديدة للاطفل هي تجسيد لاحد اهم معاني كرة القدم و هي الصداقة و التنافس الشريف, العالم اليوم يحتاج الى فتح اماكن تتوحد فيه كل الشعوب حيث لا جنسية ولا ثقافة ولا دين سيكون عائق للتحاور و الحب و المشاركة . هذا ما قاله عادل صوالح , صحفي جزائري مشارك بالتظاهرة .

المعلومات:

تقوم الشركة المساهمة العامة “غازبروم” بتنفيذ البرنامج الاجتماعي العالمي للأطفال “كرة القدم من أجل الصداقة” منذ عام 2013. القيم الأساسية التي يروج لها المشاركون في البرنامج هي الصداقة، المساواة، العدالة، الصحة، السلام، الوفاء، النصر، التقاليد والشرف. ويقوم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والاتحاد الدولي لكرة القدم، واللجنة الأولمبية الدولية، واتحادات كرة القدم في البلدان المختلفة، والمؤسسات الخيرية الدولية للأطفال، والرياضيين المشهورين، ونوادي كرة القدم الرائدة في العالم بدعم برنامج “كرة القدم من أجل الصداقة”. وجمع البرنامج خلال المواسم الستة الماضية أكثر من 5.5 ألف مشارك واكتسب أكثر من 4.5 مليون مؤيد ، بما في ذلك الرياضيين والفنانين والسياسيين المشهورين.

الموقع الرسمي: https://www.gazprom-football.com/en/home.htm
مواد الصور والفيديو للإعلام: http://media.footballforfriendship.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق