أخر الاخبارالحدثالسياسي

المعارضة تضع خارطة طريق للخروج من الأزمة

قدم قادة الأحزاب والشخصيات المعارضة المجتمعون في مقر جبهة العدالة والتنمية، اليوم السبت بالعاصمة، مقترحاتهم لإيجاد محرج سياسي في إطار الشرعية الشعبية المنصوص عليها في المادة 07 من الدستور.

المقترحات تنفذ بعد انقضاء العهدة الرئاسية الحالية في 28 أفريل المقبل، وتتمثل أساسا في الإقرار بمرحلة انتقالية قصيرة يتم فيها نقل صلاحيات الرئيس المنتهية عهدته لهيئة رئاسية، تتشكل من شخصيات وطنية مشهود لها بالمصداقية والنزاهة والكفاءة، تتبنى مطالب الشعب، ويلتزم أعضاؤها بالإمتناع عن الترشح أو الترشيح في الاستحقاقات الإنتخابية اللاحقة.

وتتولى الهيئة الرئاسية صلاحيات رئيس الدولة وتقوم بمهام تعيين حكومة كفاءات وطنية لتصريف الأعمال وإنشاء هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الإنتخابات، حيث حدد المجتمعون تجسيد خطوات الفترة الإنتقالية بـ 6 أشهر، كما أكدوا مواصلتهم النقاش حول القضايا والخطوات المكلمة لها بما يضمن تحقيق مطالب الشعب.

ودعا بيان المعارضة في النقطة الثانية، مؤسسة الجيش الوطني الوطني الشعبي للإستجابة لمطالب الشعب والمساعدة على تحقيقها في إطار احترام الشرعية الشعبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق