آخر الأخبارالحدثالدولي

إنتحارية تفجر نفسها في وسط العاصمة تونس

أحمد عاشور

أقدمت أمس الإثنين ، امرأة تبلغ 30 سنة من العمر على تفجير حزام ناسف كانت ترتديه ، و ذلك بالقرب من دورية للشرطة ، بمحاذات الواجهة الأمامية للمسرح البلدي في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية .

و قد سمع التفجير على بعد 200 متر ، و خلف الحادث الإنتحاري وراءه حصيلة قدرت بثماني جرحى ، إثنان من بينهم يوجدان في حالة خطيرة ، إضافة إلى مقتل الإرهابية ، و أوضح أحد رجال الأمن أن ” التأثير كان محدودا لحسن الحظ مما يظهر أن المادة المتفجرة كانت ضئيلة ” .

الحادث أدى إلى انتشار حالة من الفوضى و الهلع وسط المارة و التجار في شارع الحبيب بورقيبة ، وذلك راجع إلى قوة الصدمة التي تسبب فيها الإنفجار ، و هو الأمر الذي تطلب بعضا من الوقت كي تتمكن قوات الأمن من إعادة النظام وتوفير مساحات أمنية كافية لإجراءات التحقيق في الجريمة .

و حسب المعلومات الأولية التي تحصلت عليها وزارة الداخلية التونسية فإن الإنتحارية تقطن بمدينة المهدية في الوسط الشرقي لتونس ، ليست لها صلات مؤكدة بالتنظيمات الإرهابية .

 

مقالات ذات صلة

إغلاق