آخر الأخبارالحدثالدولي

إمرأة رئيسة لإثيوبيا لأول مرة في تاريخها

أحمد عاشور

انتخب برلمان إثيوبيا لأول مرة في تاريخه ، الدبلوماسية الشهيرة سهول فورق زودي رئيسة للبلاد ، بعد استقالة سلفها ملاتو تشومي من هذا المنصب الذي يعتبر منصبا فخريا بسلطات بروتوكولية.

 و يعتبر هذا الانتخاب حدثا تاريخيا ، حيث تعتبر فورق زودي أول امرأة تقود إثيوبيا الحديثة ، و وفقا للدستور الإثيوبي، يتم انتخاب رئيس البلاد من قبل البرلمان لمدة 6 سنوات، ولا يمكن انتخابه لأكثر من ولايتين رئاسيتين ، ويتمتع الرئيس في إثيوبيا بسلطات بروتوكولية وتمثيلية ، كون السلطة التنفيذية في البلاد تعود لرئيس الوزراء.

وأدّت زودي اليوم الخميس اليمين الدستورية رئيسة للدولة الإثيوبية وشكرت سلفها تشومي على ما قام به ، وذكّرت بأهمية الحفاظ على الوضع السلمي في البلاد وخلق “مجتمع يرفض قمع النساء”.

وترأست زودي سابقا بعثات إثيوبيا الدبلوماسية في السنغال وجيبوتي وفرنسا ، وشغلت مناصب رفيعة في هياكل الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى ونيروبي ، وقبل انتخابها رئيسة لإثيوبيا ، عملت ممثلة خاصة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في الاتحاد الإفريقي ، ورئيسة لمكتب الأمم المتحدة في هذه المنظمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق