آخر الأخبارالحدثالسياسي‎

بوحجة يعود إلى نشاطه و يوجه رسائل ملغمة..

أحمد عاشور

عقد السعيد بوحجة اليوم الإثنين ، اجتماعا بمقر المجلس الشعبي الوطني ضمّ بعض المديريات على غرار الإدارة و المالية و العلاقات الخارجية ، و يعد هذا الاجتماع أول نشاط له منذ بداية الأزمة بينه و بين النواب المعترضين على بقائه على رأس المجلس .

و تناول الإجتماع وفقا لبيان صادر عن إدارة هيئة المجلس مسائل تتعلق بتسيير المجلس من حيث تقييم نشاط و أداء مديريتي الإدارة و المالية و العلاقات الخارجية ، و جاء في البيان أيضا ” أكد السادة المدراء أن أعمالهم التنفيذية تمت في إطار القانون و النظام الداخلي و التنظيم المعمول به ” .

و دافع بوحجة عن اتهامات وجهت إليه تتعلق بسوء التسيير الإداري بكون ” المآخذ التي رفعت مؤخرا بشأن التسيير الإداري لم يطرح بشأنها أي سؤال في اجتماعات المكتب ” ، كما شدد على ضرورة التقيد الصارم بالقوانين المسيرة للمجلس ، و حث المراقب المالي بالالتزام بسلامة الإجراءات المتخذة بشأن التسيير المالي و ضبط النفقات .

و يأتي الاجتماع في مرحلة تزيد من غموض المشهد بعدما صرح به السعيد بوحجة أمس نقلا عن قناة تليفزيونية بأنه سيستقيل خلال الساعات القادمة ، حيث أن خطوته هذه لا تدل على ذلك ، بقدر ما تؤكد على أن الرجل متمسك بمنصبه إلى آخر رمق ، رغم رمزية النشاط الذي قام به اليوم و بساطة الخطوة التي أقدم عليها ، و تبقى الأسئلة و السيناريوهات مفتوحة على مصراعيها بخصوص مآل الأزمة و انعكاساتها على مؤسسات الدولة و تأثيرها على العديد من القضايا و الملفات ذات الصلة .

مقالات ذات صلة

إغلاق