آخر الأخبارالحدثميديا dz

وزير الاتصال: التدخل في طبع العناوين العمومية تغليبا لحق المواطن في الإعلام

أكد وزير الاتصال، السيد جمال كعوان، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، خلال مسائلته شفويا بمقر مجلس الأمة، أن العجز المالي الكبير الذي تعاني منه المطابع العمومية، لا سيما المتواجدة بالجنوب، دفع بقطاعه إلى التدخل لطبع العناوين العمومية “تغليبا لحق المواطن بتلك المنطقة في الإعلام”.

وفي رده على ىسؤال لعضو مجلس الأمة عبدالقادر سالم حول “عدم الاستغلال الكلي” لمطبعة بشار على الرغم من أن قرار إنشائها شكل آنذاك “قرارا شجاعا من طرف السلطات العمومية”، قال وزير الاتصال بأن “الظرف الاقتصادي الذي تم خلاله تجسيد هذه المطابع كان يتميز بظروف مواتية وازدهار سوق الصحف”، وهو غير الوضع القائم الذي تغير، حيث أضحت هذه السوق “تتسم بالكساد”.

كما أكد المسؤول الأول عن القطاع أن دائرته الوزارية “تدخلت للإبقاء على طبع العناوين العمومية بمطابع الجنوب، على الرغم من تعارض ذلك مع المنطق الاقتصادي البحت.

وقال بهذا الخصوص؛ “لقد غلبنا مصلحة المواطن وجعلناها فوق كل اعتبار”، ليشير إلى أن “كل المطابع العمومية معنية بهذه الوضعية خاصة مطبعتي الجنوب (ورقلة وبشار) التي تتكبدان حاليا خسائر كبيرة”، أرجعها في الأساس إلى تراجع سحب الجرائد وتوقف العديد من العناوين الخاصة إضافة إلى مُخلفات الأزمة الاقتصادية بشكل عام.

وذكر السيد كعوان، أن مطبعة بشار تم انجازها خلال سنة 2013 في إطار برنامج رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة في شقه المُتصل بتمكين المواطن من حقه في الإعلام باعتباره حقا دستوريا.

مقالات ذات صلة

إغلاق