آخر الأخبارالأمنالحدث

قايد صالح يوجه رسالة مشفرة إلى قادة الجيش : ** عليكم الالتزام بالقوانين السارية المفعول وضوابط المهنة العسكرية.”

ترأس الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، لقاءا توجيهيا أمام إطارات وأفراد قيادات القوات والنواحي العسكرية والوحدات الكبرى، كان الموعد، اليوم 16 سبتمبر 2018، مع إطارات الهيآت المركزية لوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي.

اللقاء حضره الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني، رؤساء الدوائر بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي والمديرين ورؤساء المكاتب والمصالح المركزية.

حيث قال الفريق في كلمته الموجهة إلى قادة الجيش :

“إن القيادة المسؤولة، والكلام موجه للجميع، هي فن الاستفادة من التجارب المكتسبة، وفن الاستغلال والاستعمال العقلاني والأمثل للقدرات البشرية والمادية والاستعلامية المتوفرة، وأيضا هي فن اغتنام الفـرص المـناسبة في الزمـان والمكـان المناسبـين، وفن تقـيـيم وتحليل المعطيات المتوفرة، وفن البحث عن المعطيات التطويرية والتسييرية الضرورية حتى لا يصبح الشروع في أي عمل من الأعمال، شكلا من أشكال المغامرة غير محسوبة العواقب والنتائج.

فالعمل العقلاني المتروي والمخلص الذي يدرك أثناءه صاحبه بأن المسؤولية ليست تشريف بل هي تكليف، ومعنى ذلك أن الإنسان المسؤول في أي موقع كان، ومهما كان مستوى المسؤولية التي يتحمل وزرها، يتعين عليه أن يتحمل نتائج أعماله بالتمام والكمال.

مضيفا :

فالمسؤولية هي اختبار دائم للإنسان هل يستطيع خلاله أن يؤدي ما عليه من مهام بكل أمانة ووفاء، وهل يستطيع خلاله أيضا أن يكون دائم الالتزام بالقوانين السارية المفعول ومراعيا لضوابط المهنة العسكرية.

في ختام الكلمة الموجهة ، استمع الفريق إلى بعض التدخلات والاقتراحات التي قدمها الإطارات الحاضرين في الإجتماع.

 

عن بيان الجيش

مقالات ذات صلة

إغلاق