آخر الأخبارالحدث

البليدة تطلق حملة “الورود” لإسترجاع لقبها الضائع .

أطلقت مصالح ولاية البليدة صباح اليوم أكبر حملة تشجير واسعة النطاق عبر جل بلدياتها، وهذا بعدما كانت قد اطلقت حملة نظافة في الايام الفارطة ، حيث أشرف على انطلاق هذه الحملة والي البليدة بالنيابة السيد رابح آيت حسن مع اشراك مختلف القطاعات من الغابات و الحماية المدنية و متيجة حدائق و السلطات المحلية و المجتمع المدني.

و تهدف حملة التشجير هذه الى التوسيع من النطاق الاخضر و استخلاف النقاط السوداء بمساحات خضراء جديدة من أجل القضاء على أماكن الرمي العشوائي و اعادة البليدة بحلتها المعروفة، لتسترجع لقبها الضائع “مدينة الورود” ، و في هذا الصدد افاد مسؤول الاعلام على مستوى المؤسسة العمومية متيجة حدائق “هشام توناني” بالبليدة لـ”دزاير توب” ، ان مؤسستهم تعمل بالتنسيق مع مختلف شرائح المجتمع المدني حيث تم توزيع و غرس اليوم ازيد من 10.000 نبتة و 5000 شجرة موزعة عبر 70 موقع ب 25 بلدية و تعد هاته المبادرة اولية فقط الى ان يتم التعميم على مستوى الولاية كما افاد ذات المتحدث انه تم تخصيص لحملة اليوم ما يزيد عن 200 عامل و عشرات الشاحنات من اجل انجاح العملية في أحسن الظروف.

للتذكير ، شهدت ولاية البليدة في الأشهر الأخيرة انتشارا واسعا للنفايات والأوساخ ما أدى لظهور اؤبئة خطيرة، وأدى الأمر الى اقدام رئيس الجمهورية بإنهاء مهام والي الولاية .

عبدالغني. ب

مقالات ذات صلة

إغلاق