آخر الأخبارالاقتصادالحدث

هل ستفتح العدالة تحقيقا في قضية “ترست بنك” ممول فضيحة “كوكايين البوشي ” ؟

منذ انفجار قضية كمال البوشي، تجند الموقع الالكتروني “ألجيري باتريوتيك” لصاحبه ابن الجنرال خالد نزّار للدفاع عن المؤسسة المالية “ترست بنك”، حيث أصبح الموقع بمثابة الراعي الإعلامي لتبييض صورة “ترست بنك”، هذا الأخير كان هو القناة التي استعملها المدعو “كمال البوشي” في تمويل صفقة استيراد حاويات اللحوم المعبأة بـ 701 كلغ من الكوكايين، حسب بعض المصادر.

فكلما ورد اسم “ترست بنك” في فضيحة مالية جديدة إلاّ وانبرى موقع “الجيري باتريوتيك” لمملوكه لطفي نزار للدفاع عنه، ومحاولة توجيه الرأي العام إلى نقاط جانبية، من خلال تصوير البنك على أنه ضحية خلافات مع أطراف منافسة له، مع أن القضايا التي تورط في البنك موثقة لدى مختلف السلطات المختصة .

ويصبح الأمر أولوية في التعاطي الإعلامي لموقع “الجيري باتريوتيك” إذا تعلق الأمر بـ”ترست بنك “، مع علمه بعشرات قضايا الفساد التي ذكر فيها، وتناقلتها وسائل إعلام كثيرة، من بينها فضيحة القطعة الأرضية بباب الزوار التي اشتراها بطرق ملتوية، وتضخيم قيمة مشروع باب الزوار إلى 600 مليار دينار وهو أضعاف قيمته الحقيقة .

أضف إليها قضية استيراد مواد البناء من الخارج مع العلم أنها متوفرة في الجزائر، وذلك بغرض تهريب العملة الصعبة إلى الخارج، فضلا على الشبكات الدولية المشبوهة التي تربط رئيس مجلس إدارة “تراست بنك الجزائر”، اللبناني غازي كمال أبو نضال، واستغلاله لغطاء البنك من أجل تبييض الأموال وغسيلها .

ولا يحتاج الأمر إلى كبير عناء لمعرفة وجود صفقة بين لطفي نزّار صاحب موقع “الجيري باتريوتيك” ومسؤولي “تراست بنك الجزائر”، وهو ما يتجلى في تحاشيه الخوض في مسألة تورط هذا البنك في قضية “كوكايين البوشي”، وتغاضيه التطرق إلى هذه النقطة في جميع المقالات التي ورد فيها اسم هذا البنك، رغم أهميتها وضرورة طرح الاستفهام والتساؤل حولها .

فما الذي جعل موقع “الجيري باتريوتيك” يغمض عينيه عن هذه المسألة ويغض الطرف عنها، ويوجه النقاش إلى قضايا أخرى تجعل من ” ترست بنك” وكأنه ضحية مستهدفة من قبل جهات معينة ؟. فالمعلومات المؤكدة تشير إلى أن “ترست بنك” عن طريق فرعه بالقبة هو الممول الرئيسي لصفقة شراء اللحوم لصالح شركة “دنيا ميت” التي يملكها المدعو ” كمال البوشي”.

هذه الصفقة تمت شهر أفريل 2018، حيث أقرض البنك هذه الشركة 160 مليار سنتيم، خصص منها 70 مليار لشراء اللحوم، استورد من خلالها 20 حاوية لحوم، وفق نظام المرابحة، حيث يكون البنك هو صاحب البضاعة على أن يعيد بيعها لكمال شيخي المدعو “البوشي” فور دخولها الجزائر، فترست بنك هو المسؤول الأول عن الصفقة لأنها تمت بنظام المرابحة .

وبناء على ذلك تناولت وسائل أعلام عديدة أخبارا تشير إلى أن القضاء اللبناني أصدر مذكّرة توقيف غيابية بحقّ رجل الأعمال الأردني غازي أبو نحل “بجرائم تبييض الأموال والنيل من مكانة الدولة المالية والافتراء والقدح والذم والتهديد والتشهير”، كما أصدر النائب العام قراراً بوجوب تعميم بلاغ بحث دولي بحقّ أبو نحل على جميع دوائر الانتربول من أجل توقيفه في أيّ مكان تجده فيه.

وغازي كامل عبد الرحمن أبو نحل هو الرئيس التنفيذي لمجموعة الشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين في قطر، ومساهم أساسي في مصرف ترست الجزائر، وترست للتأمين لبنان، وترست للتأمين قبرص، وترست للتأمين وإعادة التأمين البحرين، وترست كومباس للتأمين، وللعلم، بنك “تروست الجزائر” هو البنك الذي موّل “كمال البوشي” لاستيراد اللحوم من البرازيل، فيما أصبح يعرف بقضية “كوكايين وهران”.
فهل سيتدخل وزير العدل ويأمر بفتح تحقيق في قضية “ترست بنك” ممول فضيحة “كوكايين البوشي ”

مروان الشيباني

مقالات ذات صلة

إغلاق