آخر الأخبارالحدثالمحلي

البليدة | تسمم مئات المواطنين و إعلان حالة الإستنفار في بوقرة

أغلب الضحايا من الأطفال و المسنين وهم فئة تتميز بمناعة ضعيفة عانوا من أعراض التسمم التي تتمثل في :
– غثيان .
– قيئ .
– إسهال .
– ألم وتقلصات في البطن .
– الحمى .
– الغثيان .
– قشعريرة .
و يعود سبب التسمم علميا بسبب البكتيريا مثل السالمونيلا و الإيشريشيا كولاى و بكتيريا المكورات العنقودية و التي يرشح أن تكون في مياه بلدية بوقرة الغير الصالحة للشرب ،
كذلك يستغرق جسم الإنسان للتخلص من هذا التسمم من 48 ساعة حتى 15 يوما وهذا يتعلق حسب قوة المناعة و الفئة العمرية ،

في سياق آخر تدخل رئيس بلدية بوقرة السيد حمودة عبد الرحمان لبحث حلول حول هذه المشكلة الخطيرة و كذلك سارعت مصالح أمن دائرة بوقرة لفتح تحقيق معمق حول هذه الحيثيات و جمعت بعض الشهادات كذلك إنتقلت الشرطة العلمية برفقة بعض اللجان المخبرية المكلفة بالبحث في هذا المجال إلى خزانات المياه لأخذ التحاليل و ستعلن عن النتائج في وقت لاحق ،

التسمم الجماعي الذي أصاب مئات المواطنين في ولاية البليدة أدى إلى حالة الطوارئ القصوى حيث تم إشعار كل من المطاعم و المقاهي و غيرها بعدم إستخدام مياه الحنفيات للإستخدام الغذائي لتجنب أي حالات تسمم حتى إشعار آخر ،

و من جهة أخرى فإن الماء في البليدة مشبع بالكلور و يسبب مشاكل صحية على المدى البعيد و في حين أن الجزائرية للمياه في البليدة غائبة و رفضت التعليق بالرغم من أنها مسؤولة عن المتابعة و التزويد .

مراسلنا : هشام زرماني

مقالات ذات صلة

إغلاق