آخر الأخبارالحدثالمحلي

خنشلة/ تجارالمركز التجاري النافورة يناشدون السلطات للتدخل و إخراجهم من دوامة المعاناة

يعاني سوق تجاري بعنوان المركز التجاري النافورة  بولاية خنشلة الذي يعود افتتاحه لسنوات طويلة، اليوم التهميش والنسيان في ظل غياب إهتمام السلطات بهذا المورد الإقتصادي .

وصرح أصحاب المحلات، أنهم يعانون من العديد من النقائص والمشاكل بهذا المركز الذي يضم داخله العديد من المحلات والتي تقارب 139 محلا في المجمل ،لكن في حقيقة  الأمر البعض منها فقط مستغل والبقية مغلقة نظرا للأوضاع الكارثية التي وصل  إليها المكان وعدم وفود الزبائن إليه ،ما دفهعم الى بيع سلعهم بأرخص الاثمان والكثيرون  منهم قد اغلقو محلاتهم لانهم افلسو.
هذا وقد أشار المتحدثون في قولهم إلى أنهم يسددون مستحقاتهم لخزينة الدولة منذ أكثر من عشرين سنة ،لكن لا احد يهتم لوضعهم رغم كل المراسلات المتكررة للجهات المعنية ،للإعتناء بهذا  المورد الإقتصادي الذي يدر بالفائدة على المنطقة وسكانها ويساهم في تشغيل الشباب والإنقاص من نسبة البطالة لو يستغل .
هذا وقد تصدرت  التهيئة  وتزيين المحيط الخارجي لهذا السوق التجاري  قائمة المطالب التي ذكرها التجار كون أن المكان يعج بالنفايات ماشوه صورته  ودفع الزبائن للنفور منه ، بالإضافة إلى محاربة الأشخاص الذين  حولوا المكان  إلى موقف لركن سياراتهم، الأمر الذي حجبه عن الأنظار .

ديهية /بوكراع

مقالات ذات صلة

إغلاق