أخر الاخبارالحدثالسياسي

بن قرينة من قسنطينة: التفاف أبناء الوطن حوله لحمايته من الأخطار المتشعبة


حلّ عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني، اليوم الجمعة بقسنطينة حيث أشرف على تجمع شعبي حاشد، احتضنته قاعة مالك حداد،  لشرح مبادرة حركته “الجزائر للجميع” أمام الحاضرين.

وركّز بن قرينة في مداخلته على ضرورة “التفاف أبناء الوطن حوله لحمايته من الأخطار المتشعبة التي تهدد أمنه واستقراره ووحدته وثوابته، هذه الأخطار التي قد تؤدي -لا قدر الله تعالى- إذا لم تتظافر الجهود والعزائم إلى ما تعيشه بلدان شقيقة تم تفتيتها وتحطيمها”.

وتناول رئيس حركة البناء هذه التهديدات بنوع من التفصيل، من التنظيمات الإرهابية المصنوعة في مخابر المكر والخديعة، والفساد والاحتكار الذي انتشر كالسرطان في جسد الاقتصاد الجزائري، والأزمة السياسية وغيرها.

كما نفى الوزير الأسبق خلال كلمته أن تكون مبادرة حركته “الجزائر للجميع” مرتبطة بموعد الرّئاسيات القادمة أو بأيّ مبادرة لصالح العهدة الخامسة أو ضدّها، ولا من أجل التًّمديد أو ضدّه، بل جاءت “لتجمع كل المكونات الحية للبلاد، هدفها البحث عن قواسم مشتركة بين الجزائرين من شأنها صناعة حوار يؤسس لثقة تكون لبنة نبني عليها من أجل الجزائر واستقرارها والتعاون من أجل صناعة بيئة حاضنة للتنمية والديمقراطية و باعثه للأمل”.

وفي ختتام كلمته خلال التّجمع الشّعبي، دعى عبد القادر بن ڨرينة أبناء وبنات الحركة، خاصّة الشّباب منهم، أن يمدوا أيديهم لكلّ جزائري يعمل من أجل الحفاظ على الوطن والبحث عن أي منفذ يكون في مصلحة هذا الوطن العزيز، وحثهم أن يكونوا أداة بناء ولم لشمل الجزائرين وخداما لهذا الوطن وشعبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق